الدعوى المدنية وشروطها في القانون الكويتي

الدعوى المدنية وشروطها في القانون الكويتي

ما هي الدعوى المدنية؟

بشكل عام، الدعوى المدنية هي العملية القضائية التي يمكن من خلالها للشخص “أ” أن يسعى إلى تحميل الشخص “ب” المسؤولية عن نوع من الأذى أو الفعل غير المشروع، عادة إذا نجح الشخص “أ” يتم منحه تعويض عن الضرر الناتج عن تصرف الشخص “ب” أو تقاعسه.

لذلك، يمكن رفع دعوى مدنية بسبب نزاع عقد، أو إخلاء سكني بعد كسر عقد الإيجار، أو إصابات لحادث سيارة، أو أضرار أو نزاعات أخرى لا حصر لها.

على عكس القضية الجنائية، التي تتطلع إلى معاقبة المخطئ لارتكاب جريمة، فإن الدعوى المدنية تهدف إلى تعويض الشخص المتضرر عادة في شكل ” تعويضات ” مالية يدفعها المدعى عليه للمدعي.

القضايا المدنية مقابل القضايا الجنائية

تختلف المحكمة المدنية عن المحكمة الجنائية في عدد من الطرق الرئيسية:

  • يمكن لأي شخص رفع الدعاوى المدنية

 عادة ما يتم رفع دعوى مدنية من قبل طرف خاص، شخص أو شركة زُعم أنها عانت من نوع من الأذى أو الضرر، في المقابل يتم رفع قضية جنائية من قبل المدعي العام أو محام آخر يمثل الحكومة المحلية.

  • عبء الإثبات “أخف” في قضية مدنية

 إن “عبء الإثبات” في قضية مدنية – ما يجب إظهاره حتى يتحمل المدعى عليه المسؤولية عما يدعيه المدعي – هو ” رجحان الأدلة “، مما يعني أنه من المرجح أكثر أن يدعي المدعي أن ما حدث بالفعل، في قضية جنائية، يجب على الحكومة إظهار ذنب المتهم “بما لا يدع مجالاً للشك”، وهو معيار أكثر صرامة للوفاء به.

  • عادة ما يدفع الخاسر في قضية مدنية الغرامات بدلاً من الوقت خلف القضبان

 عادة ما يمكن قياس ما هو على المحك في دعوى مدنية بالمال، يطلب المدعي من المحكمة إصدار حكم لصالح المدعي، وإذا تم إصدار مثل هذا الحكم، فعادة ما يكون مصحوبًا بأمر من المحكمة يخول المدعي مبلغًا معينًا من المال (يسمى تعويض الأضرار) يدفعه المدعى عليه، قارن ذلك بقضية جنائية، حيث إذا أدين المدعى عليه بجريمة، فإنه عادة ما يواجه احتمال السجن، أو المراقبة، أو دفع غرامة، أو أداء قسري لخدمة المجتمع، أو مزيج من هذه.

أمثلة على الدعاوى المدنية

في السياق المحدد لقضية الإصابة الشخصية، تبدأ الدعوى المدنية عادةً بتقديم شكوى إصابة شخصية في الفرع المحلي لنظام المحاكم المدنية، تشمل الأنواع الشائعة من دعاوى الإصابات الشخصية تلك الناشئة عن حوادث السيارات، وحوادث الانزلاق والسقوط، والتشهير، وسوء التصرف الطبي، والمنتجات المعيبة، والأفعال المتعمدة.

شروط الدعوى المدنية

من أجل أن تكون الدعوى المدنية صحيحة وخالية من أي عيب يجب استيفاء شروط معينة في حد ذاتها، وهذه الشروط هي كما يلي:

  • الصفة اللازمة لرفع الدعوى المدنية هي أهلية الأداء، لأن القانون ينص على أهلية أطراف الدعوى أو التقاضي، وفي حالة فقدانهم لتلك الأهلية، يجب أن يمثلهم شخص يحدده القانون لهذه المهمة.
  • المصلحة والتي تتحقق إذا حصل المدعي على حق الدعوى، وتم تمثيل هذه المصلحة ضمن متطلبات الحق أو إزالة الاعتداء أو التعويض، وبالتالي يجب أن تكون المصلحة متاحة وقت تقديم الجهاز للمحكمة، سواء كان أصليًا، أ أو مؤقتًا، وبالتالي يجب أن تستمر المصلحة حتى يتم أخذ الحالة في الاعتبار والبت فيها.
  • الخصومة وتعرف أثناء الدعوى المدنية بأنها مجموعة إجراءات تبدأ من وقت إعلان بيان الدعوى حتى وقت انتهائها بالفصل في مادتها أو انقضائها بالتوفيق أو الإلغاء.

في حين أن رفع دعوى مدنية هو الخطوة الأولى في العديد من حالات الإصابة الشخصية، ضع في اعتبارك أن الغالبية العظمى من هذه القضايا ستصل إلى تسوية قبل وقت طويل من إجراء المحاكمة على أساس المحكمة، ويتم حل العديد من مطالبات الإصابة من خلال مفاوضات التسوية قبل رفع دعوى قضائية.

أحسن محامي دعاوي مدنية في الكويت 

يعتبر الاستاذ حسين شريف الشرهان أحسن مكتب في الكويت في مجال الدعاوي المدنية نظرا للخبرة الواسعة التي يمتلكها ويمكنكم الاتصال بالمكتبمن خلال معلومات الاتصال التالية : 

طالع ايضا : كتاب الحماية الجنائية لبطاقة الائتمان الممغنطة pdf

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *