أهم التحديات التي تواجه الكثيرون أثناء التداول في الأسواق المالية

أهم التحديات التي تواجه الكثيرون أثناء التداول في الأسواق المالية

يعتبر التداول مثل أي نشاط تجاري، لا تأتي أرباحه بسهولة فهو يتطلب الكثير من العمل الشاق والوقت والجهد المبذول،فلا يمكنك إنفاق بضعة دولارات فقط ثم الانتظار حتى تأتي جميع الأرباح، هناك الكثير من الأمور التي ينطوي عليها التداول التي يجب تعلمها وستواجه الكثير من التحديات إذا كنت ترغب في المواصلة لتحقيق النجاح.

في هذا المقال سنضع أمامك أغلب الصعوبات التي يواجها أغلب المتداولين:

الاستعداد بشكل جيد وصحيح

يعد عدم التحضير بطريقة صحيحة سببًا رئيسيًا لفشل المتداولين، فالاستعداد ووضع الخطوات الأساسية من الأمور البالغة الأهمية قبل الدخول بأموالك للاستثمار، يجب عليك إلقاء نظرة عامة ودقيقة على الأسواق ثم تحديد الشركات التي تريد استهدافها والتحقق من بياناتها التاريخية ثم حدد كيفية أدائها في المستقبل.

البداية ببطء: حدد لنفسك ميزانية ولا تنفق كل شيء في صفقة واحدة، اختر منصة تداول سهلة الاستخدام مثل ميتاتريدر 4 واختر نوع التداول الخاص بك (فوركس أو الأسهم أو العقود الآجلة على سبيل المثال) والإطار الزمني، يقترح الكثيرين البدء بأطر زمنية قصيرة مثل 5 دقائق، فائدة اختيار الأطر الزمنية القصيرة هو أنه يساعدك على  المخاطرة بمبالغ صغيرة من المال في كل صفقة والتعلم بسرعة.

تأكد من اختيار أدوات الاتجاه الصحيحة لنوع التداول الذي تشارك فيه،وحدد المخاطر وخطة الخروج إذا سارت الأمور بشكل سيء، اكتب القواعد الخاصة بك والتزم بها يجب أن تكون القاعدة الأولى هي عدم مطاردة خسائرك أبدًا، اقبلهاوتعلم منهم ووسع معرفتك، التخطيط الجيد لا يقتصر فقط على المبتدئين بل للمتداول الأكثر خبرة أيضًا.

التداول الزائد

يعتقد بعض المتداولين أنه يجب أن يكون لديهم دائمًا صفقة مستمرة وإلا سيشعرون بأنهم يفقدون شيئًا ما، لأنهم يخشون أن يفوتوا الصفقة الكبيرة.

التداول بالعاطفة

يحدث عندما تتكبد خسارة وتحاول على الفور استردادها في أسرع وقت ممكن، تسيطر عليك المشاعر السلبية إما الخوف أو الانتقام أو الجشع، يمكنك تجنب ذلك من خلال الالتزام بخطة تداول.

إن السماح لعواطفك بإدارة تداولك هو خطوة نحو الكارثة، يمكنك تجنب الخسائر الكبيرة والرد أيضًا على الخسائر من خلال خطة مناسبة التيتشمل أوامر الدخول وجني الأرباح ووقف الخسارة.

متلازمة الثراء السريع

يشارك العديد من الأشخاص في التداول بهدف الثراء السريع فهم يتوقعون مضاعفة أموالهم في وقت قصير، فتوقعات أرباحهم تصل إلى 10% وأكثر في كل صفقة، لكن في الواقع نسبة تحقيق الربح تقترب إلى 1% وإذا عملوا على هذا الأساس فمن المرجح أن يصبحوا أكثر نجاحًا.

عدم المرونة ونفاد الصبر

اثنان من أهم التحديات في التداول هما التغلب على عدم المرونة ونفاد الصبر، إن رفض قبول فكرة أنك قد تكون مخطئًا هو أحد الطرق السريعة للفشل وكذلك نفاد الصبر،  يمكن أن يكون التداول لعبة قصيرة أو طويلة ويمكن أن يتغير السوق بسرعة كبيرة وقد تجد أنه من الضروري تغيير خططك في أي وقت،إن الانتظار فقط على أمل أن يتغير مرة أخرى سيكلفك الكثير، فالسوق لن يتغير معك يجب أن تتغير أنت مع السوق، يجب أن تكون منتبهًا وتقوم بتحديث استراتيجيتك عند الضرورة ولا تستعجل الأرباح.

الاعتراف بأنك كنت مخطئا

هذا هو التحدي الأصعب الذي يواجه الكثير من الناس، الاعتراف بالخطأ ليس بالأمر السهل على كثير من الناس، ولكن في بعض الأحيان يكون ذلك ضروريًا لقبول خسائرك والبدء من جديد باستراتيجية تداول مختلفة.

أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها المتداول هو عدم تقليص الخسائر بالسرعة الكافية، لأنهم لا يريدون الاعتراف بأنهم كانوا مخطئين، ولا يتطلب الأمر الكثير حتى تتحول الخسائر الصغيرة إلى كوارث.

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *